تعرف على أشهر مسببات تأخر الإنجاب عند الزوجين وطرق حلها


وقد تكون هناك بعض الأمراض والمسببات التى تسبب العقم وتأخر الإنجاب لدى النساء، ومن ضمن هذه الأمراض ما يسمى بالأورام الليفية الرحمية، وأوضح د. أحمد عاصم الملا، إستشارى الحقن المجهرى والمناظير النسائية، أن معظم الأورام الليفية الرحمية من الأورام الحميدة والشائعة لدى كثير من النساء، ولكنها قد تسبب تأخر الحمل ومنع حدوثه.

ويمكن أن تكون الأورام الليفية موجودة في مكان الجنين، وبالتالي لا يحدث حمل، أو في عضلة الرحم أو داخل تجويف الرحم، فيضغط على الجنين ويؤدي لعدم نموه وحدوث الإجهاض، ولذا ينصح باستئصال الأورام الليفية التي تؤثر على الحمل والحياة بشكل عام؛ لأن كبر حجم الورم يؤدي للضغط على أعضاء أخرى مجاورة، ويسبب العديد من المشكلات الصحية.

وهناك بعض النساء يصبن بانقطاع الطمث في عمر مبكر، وحينها لا يمكن حدوث حمل لأن المرأة لا تحدث لديها الدورة الخاصة بالإباضة والتخصيب، ويحدث انقطاع الطمث المبكر نتيجة بعض من المشكلات الصحية مثل الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، استئصال الرحم، ضعف الغدد الصماء، خلل في الغدة الدرقية، أو وجود أورام في الغدة النخامية، ويمكن علاج انقطاع الطمث المبكر عن طريق تناول بعض الأدوية التعويضية والتي تتمثل في الهرمونات البديلة للحفاظ على النمط الطبيعي للدورة الشهرية.

وأشار إلى أن انخفاض مخزون المبيض هي حالة تزداد لدى الزوجات كلما تقدمت أعمارهن، مما يضعف فرص حدوث الحمل، ولكن ليس السن هو المشكلة الوحيدة التي تسبب انخفاض مخزون المبيض، بل هناك أمراض تؤدي إلى نفس المشكلة مثل وجود عيوب كروموسومية في المبيض، والتهاب الحوض، ولأن فرص الحمل تكون ضعيفة جداً بانخفاض مخزون البويضات، فيجب اللجوء إلى الطبيب للبحث عن حل بديل لتنشيطها، وقد تضطر المرأة لإجراء الحقن المجهري.


دورات تدريبية ووظائف الأطباء